إنخفاض سعر اليورو مقابل الدولار إلى أدنى مستوى له منذ 20 عاماً

في هبوط قياسي لم يشهده منذ 20 عاما، تراجع سعر اليورو لقيمة أقل من سعر الدولار الأمريكي، في وقت تعزز فيه سعر الدولار الذي وضعه كملاذ آمن للمستثمرين بعد رفع أسعار الفائدة الأمريكية، ويرى عدد من الخبراء أن في هبوط سعر اليورو فرصة جيدة للاستثمار في أوروبا، وبخاصة في قطاع الاستثمارات العقارية، حيث يُنظر إلى سوق العقارات على أنه أفضل حماية ضد ما نشهده من تراجع في سعر العملة الأوروبية من خيار الاستثمار في الأسهم. وفي وقت يكون فيه المستثمرون متخوفون من الاستثمار في هذه الظروف، فإن شركة ريتش إميجريشن ومن وحي خبرتها التي استمدتها على مدار 20 عاماً في مجال برامج الإقامة عن طريق الاستثمار العقاري في أوروبا، تقدم لعملائها المهتمين بالحصول على الإقامة الأوروبية نصيحة استغلال هذه الأوقات والاستثمار عقارياً في أحد الدول الأوروبية في أحد العقارات التي تكون في مراحلها الانشائية الأولى وذلك لانخفاض تكاليفها، حيث ستكون بذلك المستفيد من العائد الذي سيتحقق بزيادة قيمة العقار مستقبلاً. لمعرفة المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع يمكنك زيارة موقع ريتش إميجريشن الإلكتروني هنا.

 

انتقل إلى أعلى