المدونة

تعرف على 3 من برامج الإقامة الأوروبية والتي صنفت ضمن الأقل تكلفة لعام 2021

أحد التحديات التي يواجهها المستثمر عند الاختيار بين الجنسية أو الإقامة عن طريق الاستثمار هو التمييز بين أفضل البرامج لأن كل منها لها تكاليف وقواعد تقديم مختلفة. أصبحت الثلاث برامج التي سيتم ذكرها تالياً، أكثر جاذبية مع قيام الحكومات بتخفيض مبالغ الاستثمار التي يجب على الزوار دفعها مقابل وضع سفرهم الجديد . لذلك ، إذا كان الحصول على جنسية عن طريق الاستثمار في أسرع وقت وبتكلفة منخفضة قدر الإمكان هو من أولوياتك ، فإليك هذه الثلاث البرامج الأوروبية بأقل متطلبات الاستثمار:

1. مالطا

تقدم مالطا فرصًا استثمارية من خلال ما يُعرف ببرنامج الإقامة الدائمة في مالطا، وهو برنامج مصمم للأفراد المهتمين بالاستثمار والإقامة في مالطا، و في مقابل استثماراتهم ، يمكن للمستثمرين الحصول على الإقامة الدائمة في مالطا في غضون 4-6 أشهر من خلال مساهمة مالية غير قابلة للاسترداد لا تقل عن 68,000 يورو.

2.البرتغال 

 تقدم البرتغال فرصًا استثمارية من خلال ما يُعرف ببرنامج التأشيرة الذهبية، وهو برنامج مصمم للأفراد المهتمين بالعيش والاستثمار في البرتغال، حيث يمكن للمستثمرين شراء عقار أو مجموعة من العقارات في البرتغال من بين خيارات الاستثمار الأخرى المتاحة بموجب التأشيرة الذهبية وذلك بمبلغ لا يقل عن 350،000 يورو، في المقابل ، يمكن للمستثمرين الحصول على الإقامة البرتغالية التي تؤدي في النهاية إلى الحصول على الجنسية عند استيفاء الحد الأدنى من متطلبات الإقامة في غضون فترة زمنية تمتد من 12-18 شهرًا .

3.اليونان 

أطلقت الحكومة اليونانية برنامج التأشيرة الذهبية لليونان في عام 2013 كأحد الطرق العديدة لتعزيز اقتصادها، يتيح هذا البرنامج الفرصة للحصول على إقامة دائمة قابلة للتجديد صالحة لمدة خمس سنوات للمستثمرين المهتمين وأفراد أسرهم المؤهلين، يمكن للمستثمرين الحصول على الإقامة في اليونان في غضون 4 أشهر من خلال الاستثمار في عقار لا يقل عن 250 ألف يورو.

مع أكثر من 20 عامًا من الخبرة في برامج الجنسية والإقامة من خلال برامج الاستثمار في كل من مالطا والبرتغال واليونان ، يمكنك معرفة المزيد عن هذه البرامج والفوائد التي يمكنك التمتع بها عن طريقها، وذلك من خلال المعرفة والخبرة التي اكتسبتها ريتش إميجريشن والتي توفر لك حلولاً فعالة تستهدف مصلحتك.

انتقل إلى أعلى