تعديلات لبرنامج الإستثمار خلال فترة الوباء - الولايات المتحدة الأمريكية

قد يشهد برنامج الإقامة عبر الإستثمار للولايات المتحدة الأمريكية، وهو أحد مسارات الهجرة الأكثر شعبية إلى أمريكا ، تغييرات كبيرة بسبب إنتشار فيروس كورونا (COVID-19). برنامج الإقامة من خلال الإستثمار يُعتبر جزءًا لا يتجزأ من إقتصاد الولايات المتحدة من خلال جلب الأموال من المستثمرين الأجانب، وتعزيز خلق فرص العمل ، وتطوير المناطق الريفية بعيداً عن المدن الرئيسية المكتظة في البلاد.

بسبب الخسائر الفادحة التي ألحقها تفشي الفيروس بالإقتصاد العالمي ، تبحث حكومات العالم عن خيارات لإحياء أنظمتها الإقتصادية بمجرد إنتهاء الوباء. وبناء عليه حوّلت الولايات المتحدة إهتمامها إلى برنامج EB5 ، مع ظهور وثائق تدّعي أن الحكومة تدرس الآن إمكانية خفض مبالغ الإستثمار المطلوبة بشكل كبير، والمتوقع منه زيادة عدد المتقدمين والتأشيرات الممنوحة من 10,000 تأشيرة إلى 75,000 تأشيرة. ستؤدي هذه الزيادة الهائلة بدورها إلى تنشيط الإقتصاد من خلال الإستثمار الأجنبي.

مازال المشهد العالمي في حالة صدمة بسبب تفشي الفيروس (COVID-19)، لهذا لم يتم إتخاذ أي إجراءات فعلية في هذا الصدد من قبل الحكومة الأمريكية. Reach Immigration سوف تبقيكم على إطلاع على أي تطورات جديدة في هذا الشأن

Scroll to Top