إحصائيات تأشيرة البرتغال الذهبية لعام 2022

تقدم البرتغال فرصًا استثمارية من خلال ما يُعرف ببرنامج التأشيرة الذهبية، وهو برنامج مصمم للأفراد المهتمين بالعيش والاستثمار في البرتغال، حيث يمكن للمستثمرين شراء عقار أو مجموعة من العقارات في البرتغال من بين خيارات الاستثمار الأخرى المتاحة وذلك بمبلغ لا يقل عن 350,000 يورو، في المقابل، يمكن للمستثمرين الحصول على الإقامة البرتغالية التي تؤدي في النهاية إلى الحصول على الجنسية عند استيفاء الحد الأدنى من متطلبات الإقامة في غضون فترة زمنية تمتد من 12-18 شهرًا. تم تصنيف برنامج التأشيرة الذهبية في البرتغال كواحد من الأفضل في مؤشر برامج الإقامة العالمية "GRPI"،وذلك وفقا لتقرير عن برامج هجرة الاستثمار لعام 2021، ووفقاً للإحصاءات الصادرة عن الوكالة البرتغالية لخدمات الحصول على الجنسية، فقد وافقت وحدة الجنسية البرتغالية على إصدار 80 تأشيرة ذهبية للمتقدمين في شهر يوليو فقط من هذا العام، هذه الموافقات كانت نتيجة لاستثمارات بلغ إجمالي قيمتها 44 مليون يورو، والذي يعادل ضعف القيمة مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي. جمع البرنامج ما مجموعه 6.46 مليار يورو منذ دخوله حيز التنفيذ في 2012، ومنذ ذلك العام إلى يومنا هذا، استطاع برنامج التأشيرة الذهبية للبرتغال النجاح وتحقيق استثمارات بمعدل 1.67 مليون يورو يوميا للعشر سنوات المتتالية.

بالمقارنة مع الدول الأوروبية الأخرى، أصبحت البرتغال الوجهة الأولى لقاصديها بمستوى الحياة العالية الذي توفره لهم وتكلفة المعيشة الأقل نسبياً، وبغض النظر عن امتلاك البرتغال لعقارات رائعة للاستثمار فيها، فإن ما تتميز به من طقس دافئ وشواطئ جميلة وما تشهده من امتزاج للثقافات المتنوعة والطعام الفريد الذي تشتهر به، لا يزال يجذب الكثيرين لها كل عام، يوفر برنامج التأشيرة الذهبية للبرتغال أيضًا للعائلات العيش في بيئة آمنة، والتمتع بخدمات مؤسسات رعاية صحية وتعليمية رفيعة، فضلاً عن سهولة السفر داخل دول الشنغن، كما يحتل جواز السفر البرتغالي المرتبة الخامسة حاليًا وفقًا لمؤشر ريتش إميجريشن لتصنيف جوازات السفر، بمنحك حرية الوصول إلى 188 وجهة حول العالم دون تأشيرة أو تأشيرة عند الوصول. يمكنك الحصول على مزيد من المعلومات حول هذا البرنامج من خلال زيارة موقعنا الالكتروني هنا.

انتقل إلى أعلى