نظام الدخول السريع إلى كندا

قامت الحكومة الكندية الفيدرالية بالإعلان عن بدء العمل بنظام الدخول السريع للهجرة في بداية سنة 2015، كطريق للعمال المهرة داخل كندا وخارجها للحصول على الإقامة الدائمة الكندية، حيث سيمكنهم الاستفادة من العيش والعمل في دولة تم تصنيفها من أفضل الدول في العالم من ناحية سعادة سكانها وجودة المعيشة فيها. 

ونظام الهجرة السريع في كندا هو نظام آلي يقوم بتأكيد وضمان دعوة المرشحين الذين يحتمل أن ينجحوا من الناحية الاقتصادية في كندا، يتم استخدامه لتسهيل وزيادة كفاءة عملية ادارة ومتابعة معاملات الإقامة الدائمة في كندا، حيث يضمن هذا البرنامج للمتقدمين إنجاز معاملاتهم خلال فترة 6 أشهر أو اقل. 

في السابق، كان برنامج الهجرة الكندية مبني على مبدأ الاسبقية في تقديم المعاملات، حيث كانت الحكومة تقوم بدعوة وتصنيف المتقدمين للإقامة الدائمة بحسب تاريخ تقديمهم للمعاملة، ولم تكن هذه الطريقة فعالة لتحقيق النتائج المرجوة للبرنامج من ناحية تلبية احتياجات كندا للعمال المهرة. لهذه الأسباب تم البدء بالعمل بنظام الهجرة السريع إلى كندا، وقد قام هذا البرنامج فعلاً بجلب العديد من الفوائد للاقتصاد الكندي كما نرى اليوم فإن مستوى البطالة للمهاجرين الجدد أصبح في أقل نسبه منذ سنة 2006، وبسبب نمو الاقتصاد الكندي المستمر بمساعدة ومساهمة المهاجرين فقد اعلنت الحكومة الكندية عن نيتها استقبال مليون مهاجر خلال الأعوام 2019، و 2020، و2021.

وتتمثل طريقة التقديم على هذا البرنامج بقيام المتقدمين بالتعبير عن رغبتهم في القدوم والهجرة لكندا كعمال مهرة عن طريق انشاءهم لملف تعريفي لهم في برنامج الدخول السريع وتعبئة معلوماتهم حول مهاراتهم وخبرتهم العملية ومهاراتهم اللغوية ودرجتهم العلمية وأي معلومات أخرى، وبعدها يتم تقديم معاملاتهم وتصنيفها مع باقي المتقدمين بناء على عدد الدرجات التي يحصل عليها كل منهم بحسب نظام النقاط للهجرة بحسب البرنامج الذي تم التقديم عليه، ويؤكد نظام الهجرة السريع اختيار أكثر الأشخاص المؤهلين كفاءة بناء على عمرهم وتعليمهم ولغتهم وسنوات خبرتهم وأي عوامل أخرى يمكن أن تساهم في نجاحهم وتقدم كندا اقتصادياً، وتقوم الحكومة الكندية باختيار ودعوة الأشخاص الذين يملكون أعلى الدرجات ضمن جميع المتقدمين وتقوم بالبدء بمعالجة معاملاتهم للإقامة الدائمة فيها وطلب الأوراق اللازمة منهم.

هنالك عدة برامج اقتصادية فيدرالية للهجرة مرتبطة وتتم ادارتها من خلال نظام الهجرة السريع في كندا، منها برنامج العمالة الماهرة الفيدراليوالبرنامج الفيدرالي للمهنيين المهرة، وبرنامج الخبرة الكندية، وبرامج ترشيح المقاطعات التي تمكن المقاطعات الكندية من توظيف ودعوة المرشحين ضمن نظام الهجرة السريع لتلبية احتياجات السوق في كل من المقاطعات.